بعثة الاتحاد الاوروبي لمساندة الشرطة المدنية الفلسطينية وسيادة القانون
menu
بعثة الاتحاد الاوروبي لمساندة الشرطة المدنية الفلسطينية وسيادة القانون English

بعثة الشرطة الأوروبية تُنظم زيارة إلى لندن لمسؤوليين رئيسيين في قطاع العدالة الفلسطيني لبحث أدوار وصلاحيات مؤسسات ق

نظمت ودعمت بعثة الشرطة الأوروبية زيارة إلى لندن خلال الفترة من 1-5 آذار كجزءٍ من مبادرة البعثة ومركز بينغهام لسيادة القانون لتحديد أدوار وصلاحيات المؤسسات الرئيسية الثلاث في قطاع العدالة الفلسطيني بشكل أفضل. وجمعت هذه الزيارة التي مولتها الحكومة البريطانية كلاً من معالي وزير العدل الفلسطيني المستشار سليم السقا، ومعالي رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار علي مهنا، ومعالي النائب العام، القاضي عبد الغني العويوي، ومعالي المستشار القانوني لفخامة الرئيس، الدكتور حسن العوري لبحث هذا الموضوع المهم.

وصرّح معالي وزير العدل الفلسطيني أثناء إجتماعه يوم الثلاثاء الموافق الثالث من آذار مع زير العدل والحريات المدنية البريطاني السيد سيمون هيوز  " هذه الزيارة هي مناسبة تاريخية أردنا تحقيقها منذ زمن بعيد، ولم يكن بالامكان تحقيقها دون الجهود التي قامت بها بعثة الشرطة الأوروبية وحكومة المملكة المتحدة. وستكون هذه الفرصة القيّمة أساساً للبناء عليه للمستقبل والذي نأمل أن يشهد تطوراً في القدرات وبناء علاقات مع نظراء قطاع العدالة."  ويُشار هنا أنه سُمح لمعالي وزير العدل بمغادرة قطاع غزة للإشتراك في هذه الزيارة التي تستمرخمسة أيام.

هذا، قام السير جيفري جويل من مركز بينغهام لسيادة القانون بتنظيم وتنسيق الجلسات أثناء الزيارة.  ولقد بيّن مسؤولو قطاع العدالة الفلسطيني في هذه الجلسات مواقفهم فيما يتعلق بتوضيح صلاحياتهم وأدوارهم، حيث يعتقدون أنه بالإمكان توضيح هذه الصلاحيات والأدوار من خلال تعديلات مقترحة على قانون السلطة القضائية في مجالات رئيسية مثل الموازنة، ومسائل المشتريات، ومكانة النيابة العامة. ولقد تم أيضاً عقد لقاءات مع مسؤولين من قطاع العدالة البريطاني، بما فيهم رئيس مجلس صاحبة الجلالة الخاص، ووزير العدل، وموظفو خدمات نيابة صاحبة الجلالة ورؤساء سابقين لمجلس صاحبة الجلالة الذين عملوا مع الحكومة البريطانية لتوضيح العلاقة بين السلطة القضائية والتنفيذية.

وقد صرّح السيد رودلف موجيه رئيس بعثة الشرطة الأوروبية  بخصوص هذه الزيارة " أود الاشادة بجميع الجهات المعنية في قطاع العدالة الفلسطيني المشاركين في هذه الزيارة لإلتزامهم وعملهم الدؤوب لتحقيق الإصلاحات الإستراتيجية والحساسة. لدي ثقة كاملة في قدرات مؤسسات السلطة الفلسطينية لإنجاز التغييرات الهيكلية التي سوف يكون لها بالغ الأهمية في الجهود المبذولة لبناء الدولة."