بعثة الاتحاد الأوروبي تقدم وجهات نظر جديدة حول تقييم الأداء المهني للشرطة الفلسطينية

نظمت الشرطة المدنية الفلسطينية بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي لدعم الشرطة الفلسطينية وسيادة القانون، تدريبا لمدة يومين بتاريخ ١٤ و١٥ كانون الأول في أريحا، كجزء من الجهود المبذولة لتحديث طريقة تقييم أداء ضباط الشرطة الفلسطينية.

قال باسي آهو، رئيس قسم مستشاري الشرطة في البعثة مخاطبا المتدربين:” في الوضع المثالي، يجب أن توفر تقييمات الأداء أرضية صلبة للموظف والمدير لتحديد ومناقشة المجالات التي يمكن فيها تحسين الأداء. كما يمكن أن تتيح فرصة مهمة لتوضيح وتعزيز توقعات كل من الموظف والمدير على حد سواء. قد يؤدي تقييم الأداء الجيد إلى زيادة الرضا الوظيفي والتحفيز ورفع الروح المعنوية وتحسين العمل الجماعي."

وأكد السيد باسي أيضا على أهمية الثقة والتحلي بعقل منفتح للتقييمات الناجحة، فتقييم الأداء الوظيفي ليس مهمة سهلة للموظفين أو المدراء، فهو يحتاج إلى تحضير، ووضع قواعد مشتركة والتحلي بعقل منفتح وثقة بين الأطراف، ويحتاج إلى الكثير من العمل الشاق، لكن صدقوني، الأمر يستحق كل هذه الجهود، ويمكنك تحقيق الكثير باستخدامه، عندما تقوم به بطريقة سليمة."

ركز التدريب على نظرية ما الذي يجعل تقييم الأداء ناجحا، والخطوات التي تحتاج المؤسسة إلى اتخاذها للتأكد من أن عملية التقييم تنطوي على تفاعل هادف بين الموظفين وإدارتهم.

بعد هذه النظرة العامة، ستدعم بعثة الاتحاد الأوروبي الشرطة المدنية الفلسطينية بتقديم المساعدة في تنظيم ورشات العمل حول تقييم الأداء في شرطة المحافظات. من المقرر عقد هذه التدريبات لتكون في المجال العملي أكثر من النظري بطبيعتها. الهدف النهائي هو دعم إيجاد نظام جديد أكثر حداثة لتقييم الأداء في الشرطة المدنية الفلسطينية.