رئيسة بعثة الشرطة الأوروبية تدعو إلى احترام ضحايا جائحة كورونا من خلال مكافحة الفساد

 في اليوم العالمي للفساد 2020 (9 كانون الأول)، دعت رئيسة بعثة الشرطة الأوروبية نتاليا أبوستولوفا إلى بذل جهود حثيثة ومتجددة لمحاربة الفساد في جميع أنحاء العالم. جاء ذلك في مؤتمر دولي عقد في مدينة رام الله برعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقالت السيدة أبوستولوفا في خطابها للجمهور عبر رابط الفيديو: "كان العام الماضي مليء بالتحديات، ربما أكثر من أي وقت مضى في العقود الأخيرة، وقد أبرزت الأحداث بأشد العبارات أهمية مكافحة الفساد. وضمن سياق الجائحة المستمر، يبدو أنه من الظلم أن نسمح لممارسات الفساد بتقويض التضحيات العديدة التي يتم تقديمها. وليس من قبيل المبالغة القول إن الفساد يكلف الأرواح بحرمان المؤسسات العامة من التمويل اللازم".

كان المؤتمر الذي عقد في رام الله في 9 كانون الأول  2020 هو المؤتمر الدولي السنوي الثاني الذي عقدته هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية، وجمع خبراء من مختلف البلدان والخلفيات للبحث عن حلول للتصدي للفساد ومكافحته. افتتح المؤتمر بخطاب ألقاه رئيس الوزراء الفلسطيني محمد إشتية نيابة عن الرئيس محمود عباس ورئيس هيئة مكافحة الفساد المستشار الدكتور أحمد باراك. كما ألقى متحدثون رفيعي المستوى من الأردن وقطر وإيطاليا والمملكة العربية السعودية واليمن والاتحاد الروسي كلمات افتتاحية، بالإضافة إلى رئيس بعثة الشرطة الأوروبية.

أضافت السيدة أبوستولوفا خلال كلمتها: "إنها إشارة إيجابية جدًا أن مؤتمر اليوم قد تبنى نهجًا شاملاً  عن طريق إشراك القطاع العام والمدني والخاص الفلسطيني، إضافة إلى الخبراء الدوليين".

بوصفها بعثة الشرطة وسيادة القانون، تلتزم بعثة الشرطة الأوروبية بدعم الجهود المبذولة لاجتثاث الفساد. وفي 8 كانون الأول، التقت السيدة أبوستولوفا بالمستشار الدكتور باراك للحديث عن كيفية تعزيز التعاون بين البعثة وهيئة مكافحة الفساد.