بعثة الاتحاد الأوروبي لدعم الشرطة الفلسطينية وسيادة القانون تقدّم تدريباً لدعم تحسين صياغة التشريعات الفلسطينية

تمّ عقد خمس جلسات تدريبية مدّة كلّ منها يوم واحد في الفترة ما بين 12 كانون الثاني و 9 شباط 2020 لـ 17 عضواً من ديوان الفتوى والتشريع في فلسطين، حيث تمحورت جلسات التدريب من قبل الخبير حول أفضل وسائل صياغة التشريعات. وقدّم هذا التدريب المموّل من البعثة الدكتور نصر الله الشاعر، أستاذ اللغة العربية و رئيس دائرة اللغة العربية في جامعة بيرزيت.

وخلال هذا البرنامج التدريبي عرض الدكتور الشاعر مبادئ الوضوح في الصياغة التشريعية باللغة العربية، ومبادئ الصياغة التشريعية الجيدة، والنماذج العملية لصياغة التشريعات، وأمثلة أخرى على الأخطاء الشائعة في اللغة العربية والتي تستخدم في صياغة القوانين.

وفي هذا السياق، قالت نائب رئيس الديوان، المستشار ريم أبو الرّب: "يعدّ الديوان صاحب الاختصاص في عملية مراجعة وصياغة التشريعات ومن هنا تنبع أهمية هذا التدريب. وإن مثل هذا التدريب يساعدنا في الوصول إلى جودة التشريعات ويساهم في تمكين الموظفين القانونيين في عملية الصياغة والقيام بأداء مهامهم بشكل أكثر فعالية وكفاءة ".

وقد اتّبع الدكتور الشاعر منهجاً عملياً بالاستعانة بأكبر عدد ممكن من الأمثلة، بما في ذلك دراسة هيكليات مشاريع القوانين والنماذج العملية لصياغة التشريعات.

وفي إطار التزام البعثة بدعم بناء قدرات الديوان، دعمت البعثة في شهري تشرين ثاني وكانون أول 2019 المرحلة الأولى من بناء القدرات والتي تضمّ خمس جلسات تدريبية حول العملية التشريعية وجودة التشريعات حيث تم إختتام الجلسات التدريبية الخمس الأخيرة والتي شكلت المرحلة الثانية من هذا الدعم. كما يتم التخطيط لتنفيذ مرحلة تدريبية أخرى لتحسين جودة التشريعات في الأشهر القادمة.