بعثة الاتحاد الأوروبي تدعم فلسطين في مواءمة التشريعات مع المعاهدات الدولية

زار وفد مكون من 13 خبيراً قانونياً من مختلف الوزارات الفلسطينية ومنظمات المجتمع المدني عمان، الأردن في الفترة من 2 الى 3 كانون الأول 2019 للمشاركة في الدورة التدريبية التي نظمتها بعثة الاتحاد الأوروبي لدعم الشرطة الفلسطينية وسيادة القانون حول مواءمة التشريعات مع الالتزامات الدولية. 

الخبراء القانونيون جميعهم أعضاء في لجنة المواءمة، وهي الهيئة المسؤولة عن مواءمة التشريعات الوطنية الفلسطينية مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية.

لقد انضمت فلسطين إلى العديد من الاتفاقيات الدولية ومعاهدات حقوق الإنسان.  قالت ياسمين سلطان، خبيرة الصياغة التشريعية في بعثة الاتحاد الأوروبي: "لقد دعمنا لجنة المواءمة ويسعدنا تنظيم هذا التدريب".

 الخبير القانوني التونسي نبيل رشدي تحدّث على مدى يومين عن تجربة بلاده في هذا المجال.  تونس هي واحدة من دول المنطقة التي حققت أكبر نجاح في مواءمة تشريعاتها مع المعايير والقواعد الدولية.

أكد مقرر لجنة المواءمة يوسف عبد الصمد على أهمية استمرار التعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي، والدور الذي لعبته هذه الورشة في رفع قدرات أعضاء اللجنة من خلال تعريفهم بالتجارب المقارنة.  واعتبر أن ورشة العمل  مفيدة بشكل خاص في ضوء التحديات التي تواجه اللجنة، والكم الهائل من التشريعات التي يجب مواءمتها.