يعود تقييم الأداء الجيد بالنفع على فعالية إدارة الموارد البشرية

عقدت بتاريخ 1 تشرين الأول 2019، السلسلة الأخيرة من ورشات عمل تقييم الأداء في المقر العام لبعثة الاتحاد الأوروبي لدعم الشرطة الفلسطينية وسيادة القانون، شارك فيها 34 ضابطاً من الشرطة المدنية الفلسطينية الذين يتولون مناصب رؤوساء الإدارات في ونوّاب الرؤساء في الفروع في المحافظات الوسطى في الضفة الغربية، وتشمل إدارات التحقيقات الجنائية ومراكز الإصلاح والتأهيل ومكافحة المخدرات والعمليات المركزية وحماية الأسرة والأحداث والحراسات ودائرة المظالم وحقوق الانسان والشرطة القضائية وشرطة السياحة والآثار ومكتب المفتش العام والعلاقات العامة ومساعدي مدير عام الشرطة في المحافظات الشمالية والموارد البشرية.

خلال هذه الجلسة النهائية، تم عرض نموذج شرطة الخيالة الكندية لتقييم الأداء والممارسات الفضلى والجوانب الإيجابية التي يمكن أن تستفيد منها الشرطة المدنية الفلسطينية. تعتبر هذه المعلومات قيّمة لتطوير أهمية تقييم سلوك الموظفين وكيف يساهمون في تحقيق الأهداف الاستراتيجية والتشغيلية للشرطة، وكيف يمكن أن يساهم تقييم الأداء في زيادة فعالية إدارة الموارد البشرية. استلم الضباط خلال الورشة نموذج تقييم الأداء الذي يتم اختباره في المشروع التجريبي في محافظتي سلفيت وطولكرم.

سيتم عقد جلسات متابعة في الأسابيع القادمة في عدة محافظات لإجراء مزيد من المشاورات مع المشاركين في ورشة العمل حول ملاحظاتهم وتجربتهم في العمل على نموذج تقييم الأداء.

وقد لعبت بعثة الاتحاد الأوروبي لدعم الشرطة الفلسطينية وسيادة القانون دوراً مهماً في التخطيط لهذه الورشة وفي عرض النموذج الكندي في إدارة الموارد البشرية ومعايير تقييم الأداء وإجراءاته.