دعم كندي مميّز للبعثة – ولفلسطين

تشكّل البعثة جزءاً من الجهد الأوسع للاتحاد الأوروبي في دعم بناء الدولة الفلسطينية. في الوقت الحالي، يعمل الأعضاء الآتون من 21 دولة من دول الاتحاد الأوروبي عن كثب مع النظراء الفلسطينيين لدعم هذا الجهد. علاوة على ذلك، كندا كانت وما زالت تساهم منذ أمد طويل في انتداب ضباط شرطة إلى البعثة حيث خدم 17 كنديّا مع البعثة الأوروبية منذ عام 2008.

لا تستفيد بعثة الاتحاد الأوروبي هذه لوحدها من الخبرة الكندية، بل تقوم الدولة الشمال أمريكية العظيمة هذه كذلك بانتداب ضباط إلى بعثة الاتحاد الأوروبية الاستشارية الخاصة بإصلاح قطاع الأمن في أوكرانيا، وبعثة الاتحاد الأوروبي الاستشارية في العراق. تعرّفوا على الضباط الكنديين الثلاثة الذين جرى انتدابهم للعمل في مقر البعثة في رام الله في الإصدار الجديد من النشرة الإخبارية للبعثة هنا.

الصورة أعلاه: اثنان من مستشاري الشرطة الكنديين الثلاثة في البعثة: العريف سالي ماكينون (في الأمام) والرقيب ركن جرانت لورنز.
 الصورة أدناه: قلّد العميد في القوات المسلحة الكندية مارك جانييه في وقت سابق من هذا العام مستشارة أخرى من مستشاري شؤون الشرطة الكنديين في البعثة، المفتشة باربرا كيلي، ميدالية الخدمة الكندية لحفظ السلام والنيشان الفضي لميدالية الخدمة الطويلة في شرطة الخيالة الكندية الملكية.