تمديد ولاية بعثة الشرطة وسيادة القانون التابعة للإتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية

مدّد مجلس أوروبا ولاية كل من البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية وبعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية في رفح حتى 30 حزيران 2020.

تشكل البعثتان جزءاً من الجهود الاوسع للاتحاد الأوروبي لدعم بناء الدولة الفلسطينية في سياق تسوية شاملة للنزاع الإسرائيلي - الفلسطيني على أساس حل الدولتين.

سوف تواصل البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية دعمها للسلطة الفلسطينية في بناء مؤسسات دولة فلسطين في مجالات الشرطة والعدالة الجنائية بناءاً على خبرتها وتعاونها مع السلطة الفلسطينية منذ كانون الثاني 2006.  ومن خلال مساهمتها في اصلاح قطاعي الامن والعدالة، تدعم البعثة الأوروبية الجهود لتعزيز امن السكان الفلسطينيين ودعم سيادة القانون.  تم تخصيص مبلغ 12.43 مليون يورو لأنشطة البعثة الأوروبية للفترة من 1 تموز 2019 الى 30 حزيران 2020.

كما مدد مجلس أوروبا ولاية بعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية في رفح حتى 30 حزيران 2020.  تحظى البعثة بالتفويض لتوفير تواجد طرف ثالث في معبر رفح في قطاع غزة للمساهمة في بناء الثقة بين حكومة إسرائيل والسلطة الفلسطينية، بما في ذلك تعزيز القدرات الفلسطينية في كافة مجالات إدارة الحدود في معبر رفح.  ما زالت البعثة تُبدي استعدادها لإعادة الانتشار في معبر رفح حالما يسمح الوضع السياسي والأمني بذلك.  في غضون ذلك، ستواصل بعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية في رفح تقديم المساعدة الفنية الى الادارة العامة للمعابر والحدود الفلسطينية في الإدارة المتكاملة للحدود.  تبلغ موازنة البعثة للفترة من 1 تموز2019 الى 30 حزيران 2020 ما يوازي 2.15 مليون يورو.

يمكنكم قراءة المزيد من المعلومات هنا.