جعل الحرب غير واردة

في مثل هذا اليوم قبل 69 عاما، أي بتاريخ 9 أيّار 1950، القى وزير خارجية فرنسا، روبرت شومان، خطابا في باريس وضع من خلاله فكرته بشأن نوع جديد من التعاون السياسي في أوروبا للتأكيد أنّ الحروب في المستقبل بين الدول الأوروبية غير واردة.

بعد خمس سنوات من انتهاء الحرب العالمية الثانية، كانت فكرته عبارة عن انشاء مؤسسة أوروبية تجمع وتدير صناعة الفحم والصلب، والتي شكلت في تلك الحقبة من الزمن المواد الأساسية لصناعة السلاح. وبعد سنة واحدة، وقعت ستة دول أوروبية على المعاهدة التي شكلت هذا الكيان، أي مجتمع الفحم والصلب الأوروبي. يعتبر اقتراح روبرت شومان نواة الاتحاد الأوروبي بشكله الحالي.

9 أيّار – يوم أوروبا – يصادف ذكرى "تصريح شومان" حيث يتم الاحتفال بالسلام والوحدة في أوروبا. تحتفل مكاتب الاتحاد الأوروبي في أوروبا والبعثات الأوروبية حول العالم بهذا اليوم.

تضمنت الاحتفالات أنشطة مثل الجولات السياحية، والمناقشات، واحداث ثقافية وفنية للاحتفال باليوم المذكور وزيادة الوعي حول الاتحاد الأوروبي.

ساهم أعضاء من البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية في الاحتفال بيوم أوروبا في نابلس، فلسطين يوم الخميس 2 أيّار. ويوم السبت الموافق 9 أيّار، شاركوا في اليوم السنوي المفتوح في بروكسل مع المؤسسات الأوروبية، حيث استقطب الالاف من الزوّار من كافة الاعمار.

الصورة العلوية: بمناسبة يوم أوروبا (9 أيار)، حضر أعضاء البعثة كممثلين عن البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية والبعثة الأوروبية للمساعدة الحدودية لمعبر رفح في اليوم المفتوح لمؤسسات الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم 4 أيار 2019. قامت السيدة فيديريكا موغيريني، نائبة رئيس المفوضية الأوروبية ورئيسة مجلس العلاقات الخارجية والممثلة العليا للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية، بتكريس وقت لزيارة الممثلين من فلسطين. من اليسار: جيهان الأشهب، البعثة الأوروبية؛ بيتر هيبن وعبير عسولي، البعثة الأوروبية للمساعدة الحدودية لمعبر رفح؛ السيدة موغيريني وهاسه ريزينبرو، البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية.

الصورة السفلية: زار فينتشينزو كوبولا، قائد العمليات المدنية للاتحاد الأوروبي ومدير القدرة المدنية للتخطيط والإدارة المدنية، أيضا زاوية البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية / البعثة الأوروبية للمساعدة الحدودية لمعبر رفح. من اليسار: جيهان الأشهب، البعثة الأوروبية؛ عبير عسولي، البعثة الأوروبية للمساعدة الحدودية لمعبر رفح، السيد فينتشينزو كوبولا؛ بيتر هيبن، البعثة الأوروبية للمساعدة الحدودية لمعبر رفح وهاسه ريزينبرو، البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية.