زيادة استعداد الفلسطينيين للاستجابة للتهديدات المرتبطة بالمخدرات

العلاقات بين المشاكل المتعلقة بالمخدرات والتهديدات الأمنية والصحية كانت محور ورشة عمل استمرّت لمدة أسبوع قام بتيسيرها مستشار البعثة لمكافحة المخدرات والجريمة المنظمة بالتعاون الوثيق مع مكتب ممثلية الاتحاد الأوروبي في القدس و "البرنامج الوطني لمكافحة المخدرات والجريمة وتعزيز العدالة" في وزارة الداخلية الفلسطينية.

وقد جرت ورشة العمل على شكل زيارة فنية قام بها خبراء من الوكالة الأوروبية لمكافحة المخدرات EMCDDA (المركز الأوروبي لمراقبة المخدرات والإدمان) كجزء من مشروع "الإتحاد الأوروبي لمراقبة المخدراتEU4MD ". ويدعم هذا المشروع الاستعداد الوطني والإقليمي لتحديد التهديدات الصحية والأمنية المتعلقة بالمخدرات والاستجابة لها.

في اليوم الأول من ورشة العمل ، رحب رئيس البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية، السيد كاوكو آلتوما بالمشاركين ، وخاصة مديرة مشروع EU4MD الدكتورة إلزي جيكابسون، والعميد يوسف عزريل- مدير البرنامج الوطني الفلسطيني لمكافحة المخدرات والجريمة وتعزيز العدالة. بعد ذلك قدّم كل من المديرين والخبراء من المركز الأوروبي لمراقبة المخدرات والإدمان مشاريعهم وبرامجهم إلى أكثر من 25 متخصصًا حضروا هذه الورشة.

وقد مثّل المشاركون مجموعة واسعة من المؤسسات بما في ذلك وزارات العدل والصحة والتنمية الاجتماعية والتعليم ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) والشرطة المدنية الفلسطينية (إدارة مكافحة المخدرات والمختبر الجنائي وبعثة المساعدة الحدودية الأوروبية في معبر رفح (EUBAM) وجامعة بيرزيت والعديد من منظمات المجتمع المدني الفلسطينية.

وتضمنت ورشة العمل -من بين أمور أخرى- زيارات إلى المختبر الجنائي التابع للشرطة المدنية الفلسطينية ومنظمة الصحة العالمية في القدس ومركز النور لإعادة تأهيل مدمني المخدرات وهو مؤسّسة غير حكومية والمركز الوطني الفلسطيني لتأهيل مدمني المخدرات في بيت لحم ووزارة الداخلية.

كانت هذه الزيارة الفنية هي الأولى من نوعها لفلسطين – كإحدى البلدان المشولة في سياسة الجوار الأوروبية. وبالإضافة إلى فلسطين ، يشمل المشروع المستفيدين المحتملين في الجزائر وأرمينيا وأذربيجان وروسيا البيضاء ومصر وجورجيا وإسرائيل والأردن ولبنان وليبيا ومولدوفا والمغرب وتونس وأوكرانيا.

الصورة في الأعلى: رئيس البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية (EUPOL COPPS) - بعثة الشرطة وسيادة القانون التابعة للاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية السيد كوكو ألتوما يلقي كلمة أمام المشاركين في اليوم الأول من ورشة العمل وذلك يوم الاثنين 8 نيسان 2019 في مقر البعثة في رام الله.
الصورة في الأسفل: بعض المشاركين أمام المركز الوطني الفلسطيني للتأهيل وعلاج المدمنين التابع لوزارة الصحة. وقد بدأ المركز  عمله في بيت لحم في 17 كانون الثاني من هذا العام.