وفد فلسطيني في الدنمارك للتعرف على إجراءات التحقيق في الجرائم الإلكترونية والاقتصادية

قام وفد فلسطيني من وحدتي الجرائم الاقتصادية والجرائم الإلكترونية التابعة لمكتب النائب العام الفلسطيني برحلة دراسية إلى كوبنهاغن في الدانمرك بغرض التعرف على إجراءات التحقيق الجنائي الدانمركية المتعلقة بالأدلة الرقمية والجرائم الإلكترونية.

شملت الرحلة الدراسية زيارات إلى مكتب النائب العام ووحدة الجرائم الاقتصادية الخطيرة في إدارة شرطة كوبنهاغن من أجل تبادل الآراء حول التحقيق في الجرائم الاقتصادية الكبرى ومقاضاة مرتكبيها، بما في ذلك على وجه الخصوص ضبط كميات كبيرة من الأدلة الإلكترونية وعرضها.

وبغية التعرف على مزيد من القضايا المرتبطة بالجرائم الإلكترونية، أمضى الوفد يومًا كاملاً في المركز الوطني للجرائم الإلكترونية التابع للشرطة الوطنية الدنماركية، وعقد جلسة مع أحد وكلاء النيابة المتخصصين في التحقيق في قضايا الجرائم الإلكترونية وملاحقتها قضائيًا. بالإضافة إلى ذلك، حضر الوفد جلستي محاكمة مختلفتين في محكمة مدينة كوبنهاجن.

تألف الوفد الفلسطيني من أربعة وكلاء نيابة برئاسة رئيس النيابة علاء التميمي من وحدة الجرائم الاقتصادية المتخصصة. استغرقت الرحلة الدراسية ثلاثة أيام  من 4 إلى 6 آذار، بتنظيم من بعثة الشرطة الأوروبية.

الصورة:الوفد الفلسطيني مع نائب رئيس النيابة الدنماركي، وخبير بعثة الشرطة الأوروبية سابقًا ياكوب ويلاردت (وسط) في مكتب النائب العام.