لا نقود، لامشاكل!

يمكن أن تكون النقود داخل السجن من الموجودات التي تشكل خطورة. يمكن أن يتعرض النزلاء الذين يحملون النقود للتهديدات والعنف والسرقة. ولهذا السبب فأن العديد من السلطات الإصلاحية في جميع أنحاء العالم تحاول التقليل من التداول في الأموال النقدية داخل مراكز الإصلاح والتأهيل. إن عدم توفر الأموال النقدية يحد من خطر الابتزاز ولعب القمار والفساد. ببساطة عدم توفر السيولة النقدية يعني مشاكل أقل!

الحل يكمن في الأنظمة غير النقدية. تعتمد هذه الأنظمة على طريقة الدفع " بطاقة الائتمان" وتوفر بيئة أكثر أمانًا للنزلاء. وتعزز الإجراءات الموحدة والرقابة المشددة على المعاملات المالية داخل السجن ومن وإلى العالم الخارجي. بالإضافة إلى ذلك، ستساهم الأنظمة غير النقدية في الالتزام  بقانون السجون في فلسطين، والذي بقضي أن تكون السجون آمنة للسجناء وطاقم السجن.

نظام غير نقدي لفلسطين
وعليه ، تخطط إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل للعمل بالأنظمة غير النقدية في مراكز الإصلاح والتأهيل الفلسطينية. ولتعزيز عملية التخطيط، قام مستشار السجون لدى البعثة لارس ويدهولم مدعوماً بخبيرين زائرين من مصلحة السجون والمراقبة السويدية ، بتنظيم ورشة عمل مدتها أربعة أيام وتستهدف عشرة ضباط من الشرطة المدنية الفلسطينية و إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل. والغاية من تنظيم ورشة العمل، التي عقدت في رام الله في الفترة من 11 إلى 14 شباط 2019 ، هو تحديد المتطلبات التشغيلية بغية تنفيذ الأنظمة غير النقدية ومواصلة تطوير اجراءات العمل الموحدة التي تدعم تنفيذ الأنظمة.

في غاية التفاعل والحيوية
قال مستشار السجون في بعثة الشرطة الأوروبية لارس ويدهولم بعد ورشة العمل: "اشتملت ورشة العمل على عدد من العروض ، واتسمت بتبادل الخبرات العملية والمناقشات التفاعلية. قدمنا عروضاً حول الأنظمة غير النقدية في السويد ودول أوروبية أخرى ، تبع ذلك العمل بالرسومات البيانية الخاصة بسير العملية. استخدم المشاركون إجراءات العمل الموحدة الحالية كنقطة انطلاق وقاموا بإدراج جميع المعاملات المالية الممكن تصورها بهدف تطوير اجراءات العمل. كان المشاركون متفاعلين للغاية ؛ وقد أثاروا العديد من الأسئلة ذات الصلة وبادروا إلى النقاشات المثمرة ”.

الصورة العليا: الخبيران الزائران من مصلحة السجون والمراقبة السويدية ، السيد اندرياس فولستروم (إلى اليسار) والسيد مايكل أودينغروند يقدمان شرحاً حول الأنظمة غير النقدية المستخدمة في مراكز الإصلاح السويدية ويتبادلان خبرتهما في التنفيذ العملي.
الصورة السفلى 1: حضر عشرة ضباط فلسطينيين من الشرطة وإدارة مراكز الإصلاح والتأهيل ورشة العمل  بشأن الأنظمة غير النقدية في السجو، أقيمت ورشة العمل في رام الله.
الصورة السفلى 2: كان من بين المشاركين مدير إدارة مراكز الاصلاح والتأهيل ، العقيد مقداد سليمان (وسط) ؛ ومدير قسم البحوث و البرامج في الإدارة العقيد سفيان العمرية (إلى اليمين) ، والعقيد عبد الجبار طافش نائب مدير مراكز الاصلاح والتاهيل 
 (إلى اليسار).