بعثتان توحدان الجهود لتعزيز مكافحة الجريمة الحدودية

نسقت بعثة الاتحاد الأوروبي لمساندة الشرطة الفلسطينية وبعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية على معبر رفح هذا الاسبوع حلقة تدريب ليومين حول التحقيق الفعّال وملاحقة الجريمة الحدودية.

تعمل بعثة الاتحاد الأوروبي لمساندة اشرطة الفلسطينية على توجيه وتوفير المشورة للنيابة العامة الفلسطينية في الوقت الذي تعمل بعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية على معبر رفح مع الإدارة العامة للمعابر الحدودية. نظمت البعثتان حلقة تدريب على معبر الكرامة في اريحا لخمسة عشر مشاركا من إدارات المعابر وخمسة عشر عضو نيابة.

الحاجة الى تعاون فعّال
تم تنظيم حلقة التدريب ليومين على ضوء الحاجة المتزايدة لبناء، وتوزيع، والمحافظة على التعاون القوي بين كافة أصحاب المصلحة لمكافحة الجريمة الحدودية. يتضمن مثل هذا التعاون القوي وضع أنظمة فعّالة لتبادل المعلومات، وتدابير التنسيق والتواصل، وجمع الأدلة، وحفظها، وتقديمها، وما الى ذلك من اشكال التعاون.

صرح رئيس قسم سيادة القانون في البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية انه "علاوة على تعزيز قدرات ومهارات المشاركين، من المؤمل أن يؤدي هذا التدريب الى التعزيز بعيد الأمد وفهم وتعاون أفضل بين السلطات المتعددة على الحدود من جهة، والنيابة العامة من جهة ثانية".

نفذ التدريب قاضيان من المعهد القضائي الأردني، حيث تضمن من بين أمور أخرى المواد القانونية المتعلقة بالجريمة الحدودية، على سبيل المثال: الجرائم ذات الأثر الاقتصادي والنواحي الإجرائية.

نهج متكامل ومتماسك
بالنسبة لبعثة الاتحاد الأوروبي لمساندة الشرطة الفلسطينية وبعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية على معبر رفح، يعتبر التدريب المشترك مثالا للنهج المتكامل والمتماسك لدعم الغايات الاجمالية لنشر الاستقرار والامن الإنساني في المنطقة. والبعثتان على اتم الاستعداد لتيسير التعاون الفعّال في المستقبل بين كافة الجهات التي تعمل على مكافحة الجريمة الحدودية.

الصورة من الأعلى (على اليسار): المدربان القاضي احمد عبد المحسن العفيف والقاضي عامر قاسم القضاة من المعهد القضائي الأردني، السيد فلورين بولغاريو – الخبير في الإدارة المتكاملة على الحدود - بعثة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الحدودية، السيد جيوفاني غالزيغناتو – رئيس قسم سيادة القانون في بعثة الاتحاد الاوروبي لمساندة الشرطة الفلسطينية.
الصورة رقم 1 من الأسفل: شارك في التدريب ليومين 15 مشاركا من سلطات المعابر في السلطة الفلسطينية و15 من أعضاء النيابة.
الصورة رقم 2 من الأسفل: مدير عام العلاقات العامة في الإدارة العامة للمعابر السيد اياد سلامة الذي رحب به المنظمون، والمدربين، والمشاركين على معبر الكرامة في اريحا.
الصورة رقم 3 من الأسفل: السيد ياسر حمّاد – رئيس نيابة مكافحة الجرائم الاقتصادية ممثلا عن النائب العام الدكتور احمد برّاك قدم ملاحظات ثاقبة وتحفيزية وخاطب ممثلي وسائل الاعلام حول الحدث.