تهنئة إلى 15 من المدربين الفلسطينيين

 خلال الشهرين الماضيين خضع 15 من القضاة ووكلاء النيابة الفلسطينيين لتدريب في مهارات التدريب النظرية والعملية، والتي يطلق عليها تدريبات تدريب المدربين. قامت الدورة بتأهيل المشاركين ليصبحوا مدربين محترفين، قادرين على تخطيط وتقديم دورات تدريبية في مجال خبرتهم.

تخفيض تكلفة المدربين من الخارج

هدف مشروع "المدرب الرئيسي" إلى إنشاء مجموعة من المدربين المحليين، ومن خلالهم خفض اعتماد المعهد القضائي الفلسطيني تدريجيًا على المدربين من الخارج والتكاليف المرتبطة به والتخلص منه تدريجيًا.

كما هدف المشروع إلى تطوير برنامج تدريبي مرتبط بالتطوير الوظيفي للقضاة ووكلاء النيابة وموظفي المحاكم. وأخيراً، تضمن المشروع نشر وتوزيع "دليل الشبكة القضائية الأوروبية لتدريب القضاة" من خلال المعهد القضائي الفلسطيني.

توزيع الشهادات

وفي 29 تشرين الثاني  وبمناسبة انتهاء الدورة التدريبية للمدربين الرئيسيين ، قدّم كل من رئيس قسم سيادة القانون في بعثة الشرطة الأوروبية السيد جيوفاني غالزيغناتو ، ونائبته السيدة ماريت برجندال، إلى جانب مدير المعهد القضائي الفلسطيني القاضية الدكتورة رشا حمّاد شهادات الدورة للمشاركين الخمسة عشر.

دعم قدرات السلطة القضائية

وتدعم دورة تدريب المدربين الهدف العام المتمثل في تحسين قدرات السلطة القضائية وتمكين المعهد القضائي الفلسطيني من أداء دوره معهدًا تدريبيًا معترف به لبناء قدرات السلطة القضائية.

ويأتي المشروع استمرارًا لدعم بعثة الشرطة الأوروبية للمعهد القضائي الفلسطيني من خلال أنشطة بناء القدرات تمشيًا مع خطة تنفيذ البعثة. وستواصل البعثة دعمها للمعهد بصفته مؤسسة التدريب القضائي الرئيسية في فلسطين.

 

الصورة أعلاه: تفاعل القضاة ووكلاءالنيابة خلال واحدة من الدورات التدريبية النهائية لدورة المدربين الرئيسيين.

الصورة الوسطى: ألقت مديرة المعهد القضائي الفلسطيني القاضية الدكتورة رشا حماد (إلى اليمين) كلمة أمام المشاركين قبل تقديم شهادات الدورة. ويجلس جانبها رئيس قسم سيادة القانون في البعثة جيوفاني غالزيغناتو  ونائبته ماريت بيرغندال والمترجمة لبنى فرحات.

الصورة أسفل: بعد الإنتهاء من الدورة تمّ تقديم شهادة الدورة التدريبية للمدربين الرئيسيين لكل من المشاركين الخمسة عشر.