شاركونا الاحتفال بالذكرى السنوية السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

لا يمكن تحقيق السلام والتنمية والأمن المستدامين إلا إن كانت متأصلة في احترام حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون. بوصفها جزء من أسرة الاتحاد الأوروبي، تلتزم بعثة الشرطة الأوروبية بتعزيز حقوق الإنسان في البرامج التي تقوم بتنفيذها، ويأخذ أعضاء البعثة في الاعتبار حقوق الإنسان في جميع تعاملاتها مع الشرطة المدنية الفلسطينية ومؤسسات العدالة الفلسطينية.

يصادف هذا العام الذكرى السنوية السبعين لاعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وهو أول إعلان عالمي لحقوق الإنسان وأحد الإنجازات الرئيسية الأولى للأمم المتحدة. ويبقى الإعلان حجر الزاوية في القانون الدولي لحقوق الإنسان، وتعكس المادة الأولى منه جوهره: "يولد جميع الناس أحرارًا ومتساوين في الكرامة والحقوق".

وفي جميع أنحاء العالم يحرص المدافعون عن حقوق الإنسان على تعزيز حقوق الإنسان العالمية الخاصة بنا وحماتها. ويواصل الاتحاد الأوروبي دعم المدافعين عن حقوق الإنسان واستخدام الإجراءات السياسية والمالية لدعمهم.

شاركونا الاحتفال بالذكرى السنوية السبعين وتعرّفوا على قصص بعض المدافعين عن حقوق الإنسان على هذا الموقع:  https://eeas.europa.eu/topics/human-rights-democracy_en

وتابعوا حقوق الإنسان في الأمم المتحدة على  #Standup4humanrights

شرح الصورة: الدبلوماسية وسيدة امريكا الاولى الينور روزفيلد تقرأ من الاعلان (1948).  Photo www.un.org