فهم سيكولوجية الحشود

 يعتبر فهم سيكولوجية الحشود عاملاً أساسياً في التعامل مع المتظاهرين وتمكين الشرطة من تجنب استخدام القوة. ويمكن للأسلوب الذي تتبعه الشرطة أن يحدد طبيعة رد فعل الحشد. كما يمكن أن يسفر بدء الحوار مع الحشد عن نتائج إيجابية.

 وقد تمت مناقشة مفهوم "سيكولوجية الحشود" بشكل عميق في ورشة عمل استمرت ثلاثة أيام في أريحا من قبل خبير زائر من البرتغال. وقدّم هذا المدرّب أساليب التعامل مع الحشود، بما في ذلك الاستخدام التدريجي للقوة، والتعامل مع الأحداث التي تتضمّن حشوداً، وخدمات الطوارئ للمشاركين في التدريب وهم عشرة ضباط من وحدات قوّات الشرطة الخاصة في محافظات الضفة الغربية الإحدى عشر.

 وشدد الخبير على أنه يمكن التعامل مع الحشود بشكل أكثر فعالية عندما تركز الشرطة على تمكين السلوك المشروع - مثل الاحتجاجات - بدلاً من مجرد محاولة السيطرة على السلوك الإجرامي من خلال التخويف والقوة. وفي هذا الصدد، قال ضابط الشرطة والخبير البرتغالي الكساندر فييرا: "إذا تفاعلت الشرطة مع الناس بطريقة ودية ومتناسبة، فيمكنها منع النزاع".

 وفي نهاية ورشة العمل التي اختتمت يوم الأربعاء 10 تشرين أول، 2018، قدم الخبير للمشاركين التكتيكات التي يجب على الشرطة أن تأخذها بعين الاعتبار أثناء التعامل مع الحشود.

 وتشمل هذه الأساليب: أخذ كل السيناريوهات المحتملة في الحسبان عند التخطيط والإعداد، وخصوصاً السيناريوهات غير المتوقعة؛ التنسيق بين جميع الجهات المعنية؛ الاستعانة بالأفراد الذين لديهم كمّ من المعرفة والمهارات ذات الصلة؛ التواصل مع الحشد بأكمله، لا سيما في حالات الطوارئ.

 يذكر أنه تم تنظيم هذا الحدث وتمويله من قبل البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الأوروبية.