دعم الرقابة والمساءلة داخل الشرطة الفلسطينية

تقع مسؤولية الرقابة وتعزيز المساءلة والتحقيق في القضايا التأديبية داخل الشرطة الفلسطينية على عاتق إدارة الأمن الداخلي. على هذا النحو ، يغدو الأمن الداخلي في الشرطة مكوناً أساسياً في القضاء على الممارسات الخاطئة وسوء السلوك.

 وقد تمت مناقشة هذا المفهوم بدقة على مدار يومين في ورشة عمل متخصصة حضرها 30 عنصراً من الشرطة ممن يعملون في إدارة الأمن الداخلي.

 نُظمت هذه الورشة من قبل ثلاثة من مستشاري الشرطة في بعثة الشرطة الأوروبية ممن لديهم خبرة واسعة وباع طويل في هذا المجال. علاوة على ذلك فان وجود خبير سويدي زائر قدم دعماً إضافياً لخبراء الشرطة الأوروبية الثلاثة. وكان الخبير الزائر قد قدم عرضًا شاملاً يتعلق بكيفية الحصول على المعلومات والبيانات من أجهزة الهاتف المحمول وتحليلها ، واستخدامها كدليل داعم. 

 كان الهدف من التدريب، والذي اختُتم اليوم في رام الله، هو تعزيز قدرات المشاركين على إدارة المعلومات وذلك بالتركيز على العمل مع مصادر المعلومات المختلفة وفوائدها التحليلية وإدارة ملف القضية بالإضافة إلى التحقيقات المتخصصة و أساليب المقابلة في القضايا المعقدة المتعلقة بالتحقيقات الداخلية. 

 وسيتبع هذا التدريب ، الذي تم تمويله وتنظيمه من قبل بعثة الشرطة الأوروبية ، ورشتي عمل إضافيتين. ﺳﺎھﻣت إدارة اﻟﺗدرﯾب ﻓﻲ الشرطة الفلسطينية ﻓﻲ التنسيق لإقامة هذا اﻟﺣدث وﻓﻘًﺎ لبرنامج اﻟﺗدرﯾب اﻟﺳﻧوي للشرطة الفلسطينية.