الفريق فنشنزو كوبولا من قوات الدرك الوطني الإيطالية "كاربينييري" يتولّى اليوم مهامه كقائد جديد للعمليات المدنيّة

قال السيّد كوبولا  "أتطلع إلى تطبيق خبرتي المهنية في إدارة الأزمات الدولية وفي البيئة الأوروبية الأوسع للأمن والدفاع بما يعود بالفائدة على مهمتي الجديدة كقائد للعمليات المدنية في الاتحاد الأوروبي. وهذا في وقت يتطلع فيه العالم بشكل متزايد إلى الاتحاد الأوروبي باعتباره شريكاً مسؤولاً لاسيّما في مجال الأمن. وتعتبر البعثات المدنية لسياسة الأمن والدفاع المشترك ميزة أساسية في السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، وهو ما ينعكس في الطموح الحالي للدول الأعضاء من أجل تعزيز القدرات المدنية لبعثاتنا التي تمثّل سياسة الأمن والفاع المشترك."

 يُذكر أنه تم تعيين السيد كوبولا في شهر أيلول الماضي من قبل الممثّل الأعلى / نائب الرئيس السيّدة فيديريكا موغيريني كقائد جديد للعمليات المدنية.

 عمل السيد كوبولا في وظيفته السابقة كنائب للقائد العام لقوات الكارابينيري الإيطالية البالغ عددها 111.000 عنصراً. ولديه خبرة مهنيّة تمتدّ إلى 40 عامًا في كلّ من إيطاليا، ومقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل بالإضافة إلى مهام دوليّة متعددة. كما يحمل السيد كوبولا درجة الماجستير في الدراسات الإستراتيجية. وقد تم تقليده وسام الصليب العسكري الإيطالي، وهو أعلى وسام عسكري إيطالي.

 يقود قائد العمليات المدنية بعثات سياسة الأمن والفاع والمشترك العشر المنتشرة في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط ويعمل فيها حالياً حوالي 2000 موظف. في هذه الوظيفة، يعمل قائد العمليات المدنية أيضاً كرئيس للتخطيط المدني وإدارة القدرات في دائرة الشؤون الخارجية الأوروبية التي تعتبر بطواقمها البالغ عددهم نحو 80 موظفاً المقرّ العملياتي للبعثات المدنيّة لسياسة الأمن والدفاع المشترك.