حقوق الانسان والنوع الاجتماعي

تلتزم البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية، كجزء من أسرة الاتحاد الأوروبي، بتعزيز وحماية حقوق الانسان والمساواة بين الجنسين في جميع أعمالها. لا يمكن تحقيق الاستدامة في السلام والتنمية والأمن الا عندما ترتكز على احترام حقوق الانسان والديمقراطية وسيادة القانون.

جرى تعميم حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين في جميع مستويات أنشطة البعثة، من التخطيط الاستراتيجي إلى الاندماج في الأنشطة التنفيذية مع نظرائنا الفلسطينيين. هذا يضمن أن يأخذ أعضاء بعثتنا حقوق الإنسان وقضايا النوع الاجتماعي في الاعتبار ويعملوا على تطبيق نهج قائم على الحقوق في جميع أوجه التعامل مع الشرطة المدنية الفلسطينية ومؤسسات العدالة الفلسطينية. يدعم هذا العمل فريق حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي في البعثة الذي يتألف من ثلاثة مستشارين.

بالإضافة إلى توفير المشورة والتدريب في مجال تعميم حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي لدى شركائنا الفلسطينيين، تعمل البعثة مع أصحاب المصلحة المحليين والدوليين، ولا سيما المجتمع المدني، لضمان أن يكون التقدم في حماية حقوق الإنسان لجميع الفلسطينيين مستداما ومتجذراً في الملكية المحلية.

معلومات أساسية حول حقوق الانسان والنوع الاجتماعي

الروابط المتعلقة بحقوق الانسان:

 

الروابط المتعلقة بالمرأة والسلام والأمن:

 

في عام 2015، أطلقت البعثة استراتيجيتها للنوع الاجتماعي. يمكن الاطّلاع على الاستراتيجية هنا.

معلومات اضافية

للحصول على مزيد من المعلومات حول عملنا المتعلق بحقوق الانسان والنوع الاجتماعي، يرجى الاتصال مع: HumanRights@eupolcopps.eu

 

“نحن في الاتحاد الأوروبي، ومنذ البداية، جعلنا حماية حقوق الإنسان ليس فقط الأساس في سياساتنا الداخلية والخارجية المشتركة، ولكن أيضًا الأساس للإتحاد نفسه”
". الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي، السيّدة فيديريكا موغيريني