العمل على ضمان الحقوق والمصالح الفضلى للأطفال في نزاع مع القانون في فلسطين

  

تتعاون البعثة الأوروبيّة لمساندة الشرطة الفلسطينيّة بشكل مستمرّ مع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال - فرع فلسطين، وهي منظمة ملتزمة بضمان مستقبل عادل وقابل للحياة للأطفال الفلسطينيين.

وللحركة العالمية للدفاع عن الأطفال أيضاً دور رقابي يتمثّل في المساعدة على ضمان احترام وحماية حقوق ومصالح جميع الأطفال في نزاع مع القانون.

 وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قدّمت البعثة ورشة عمل لمدة يوم كامل لخمس عشرة محامياً وأخصائيّاً اجتماعيّاً وباحثاً ميدانياً. وركزت ورشة العمل على المعايير الدولية والقانون الوطني المتعلق باحتجاز الأحداث مع التركيز بشكل خاص على الممارسات الفضلى في مراقبة مرافق الاحتجاز. وقدمت البعثة للحركة العالمية للدفاع عن الأطفال مسودة نموذج التقييم (استناداً إلى قواعد مانديلا وبكين الصادرة عن الأمم المتحدة) والتي يمكن استخدامها لتطوير نموذج التفتيش الخاص بها.

 وتوفر وحدة عدالة الأطفال في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، والتي يعمل فيها معظم المشاركين في ورشة العمل ، التمثيل القانوني للأطفال المحتجزين أو غير ذلك ممن هم  في خلاف مع القانون. كما تدعم الأطفال ضحايا العنف المجتمعي والاستغلال والإهمال في فلسطين. وتمثل هذه الوحدة ما معدله 90 طفلاً في المحاكم الفلسطينية سنوياً، وقد أثرت على التشريعات الفلسطينية ، مما ساهم بشكل مباشر في اعتماد قانون حماية الأحداث لعام 2016 وتطبيقه لاحقاً.