بعثة الشرطة الأوروبية في فلسطين تفتتح مقرّها الجديد في رام الله

افتتحت البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية (بعثة الشرطة الأوروبية في فلسطين) اليوم مقرها الجديد الذي يقع في طابقين في بناية أبراج في رام الله في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وكانت البعثة قد بدأت عملها بتاريخ 1 كانون الثاني 2006 سابقاً في مقرين منفصلين في موقع قريب من المقر الجديد في رام الله.

 قال رئيس البعثة كاوكو ألتوما: " وأخيرا، فإن المقر الجديد يوحّد جميع أقسامنا تحت سقف واحد ويعزز نهج " بعثة واحدة، فريق واحد"، حيث يوفر المقر الجديد ظروف عمل أفضل لأعضاء البعثة ومرافق محسنة لعقد ورشات العمل والتدريب. لقد تم تزويدنا بأداة فعالة للقيام بعملنا على نحو أفضل وإنجاز مهام إضافية، وسنقدر جميعا هذا الأمر في أعمالنا اليومية."

وأضاف: " هذا يؤكد أيضاً التزام الاتحاد الأوروبي بالتواجد الدائم في الضفة الغربية، ويمثل تعهداً بالبقاء كشريك قوي للشرطة الفلسطينية ومؤسسات العدالة الجنائية، لمواصلة دعم إنفاذ القانون وسيادته وتقوية أواصر الصداقة مع الشعب الفلسطيني."

الخلفية:

يعمل في المقر الجديد للبعثة 101 عضواً بالإضافة إلى عضو إضافي مساند في بروكسل. يتكون فريق البعثة من 58 موظفاً دولياً يمثلون 20 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي وكندا، و44 موظفاً فلسطينياً. 29% من أعضاء البعثة هن نساء.

تقدم بعثة الشرطة الأوروبية الدعم للسلطة الفلسطينية في إنشاء ترتيبات شرطية مستدامة وفعالة في فلسطين، وتقدم المشورة في الجوانب المتعلقة بالعدالة الجنائية وسيادة القانون بملكية فلسطينية وفقاً لأفضل المعايير الدولية.

الصورة الأولى
في كمته التي ألقاها في حفل الافتتاح، اكد رئيس البعثة السيد كاوكو التوما التزام البعثة بالبقاء كشريك قوي للشرطة المدنية الفلسطينية ومؤسسات العدالة الجنائية.

الصورة الثانية
يقع المقر الجديد لبعثة الشرطة الأوروبية في طابقين في بناية " أبراج" المكونة من 16 طابقاٌ في رام الله، في موقع قريب من المقر القديم.

الصورة الثالثة
 حضر السيد كينيث دين، قائد العمليات المدنية في جميع بعثات سياسة الاتحاد الأوروبي المشتركة للأمن والدفاع، رئيس قدرات التخطيط والتنفيذ المدني في الاتحاد الأوروبي، حفل الافتتاح. وكان السيد دين قد شغل منصب رئيس بعثة الشرطة الأوروبية في الفترة الواقعة ما بين 1 تموز 2012 و30 حزيران 2014.

الصورة الرابعة
حضر حفل الافتتاح العديد من الشخصيات الفلسطينية رفيعة المستوى، والعديد من نظراء البعثة العاملين في الشرطة الفلسطينية ومؤسسات العدالة الجنائية، ومنهم السيد رفيق النتشة رئيس هيئة مكافحة الفساد وكذلك ممثلين عن السلك الدبلوماسي في رام الله والقدس.

الصورة الخامسة
أًتيح للعديد من الضيوف فرصة القيام بجولات مصحوبة بمرشدين في مكاتب البعثة الجديدة في المقر الجديد الكائن في بناية "أبراج" في رام الله.