إطلاق الشرطة المجتمعية في فلسطين

قامت الشرطة المدنية الفلسطينية بإنشاء وحدة تنسيق للشرطة المجتمعية كما طوّرت مفهومًا استراتيجيًا للشرطة المجتمعية، وذلك بتوجيه ومشورة من البعثة الأوروبيّة لمساندة الشرطة الفلسطينيّة وبدعم من مجموعة التنسيق الدولية للشرطة المجتمعية.

الشرطة المجتمعية هي مفهوم شرطي يتضمّن قيام عناصر الشرطة أنفسهم بأعمال الدوريات والعمل في نفس المنطقة للتعرّف على المشاكل وحلّها بالشراكة مع المواطنين.

انضم أعضاء البعثة الأسبوع الماضي إلى ورشة عمل لمدة يومين لبدء تنفيذ المفهوم الاستراتيجي. وترأس ورشة العمل مسؤول وحدة تنسيق الشرطة المجتمعية، العقيد/ فريد لدادوة. وقد جرت الورشة في كليّة فلسطين للعلوم الشرطية في أريحا بهدف إطلاع ضباط رئيسيّين في الشرطة على المفهوم وتنفيذه.

وسيتم دعم إطلاق المفهوم الاستراتيجي وتنفيذه من خلال خطة عمل وربما من خلال تشكيل فريق ميداني. من المتوقّع أن يكون الفريق الميداني مسؤولاً عن التخطيط لتدريب الشرطة المجتمعية وتنفيذه وتنسيقه.

كما تمّت مناقشة ضرورة إجراء تحليل شامل لأصحاب المصلحة وتطوير استراتيجية اتصال داعمة. وسيساعد ذلك على التعرّف على التحديات وتحديد مستويات تقديم الخدمات وإيصالها للجمهور.  

وتضمّنت الورشة عمل المجموعات مع نقاشات فعّالة في جلسات المجموعات رافقتها الكثير من التعليقات البناءة.

وفي ختام ورشة العمل الناجحة هذه، قال مستشار الشرطة في البعثة السيّد/ فييو ألافايكو: "إن الغرض من ورشة العمل هذه هو ضمان أن تصبح أفكار المفهوم الاستراتيجي حقيقة. في النهاية، لا ينبغي أن يكون هناك فرق بين المفهوم الاستراتيجي وكيف يتصرّف منتسبو شرطة الصف الأمامي ويخدمون الشعب الفلسطيني".