البعثة الأوروبيّة لمساندة الشرطة الفلسطينيّة تشارك في تنظيم المؤتمر الدولي الأوّل للشرطة المجتمعيّة

شاركت البعثة في تنظيم المؤتمر الدولي الأول للشرطة المجتمعية والذي عُقِد رام الله بهدف تعريف المواطنين الفلسطينيّين بمفهوم الشرطة المجتمعية الذي تمّ تطويره بقيادة فلسطينيّة.

وقد تم دعوة  أكثر من 120 شخصاً لهذا الحدث الذي استمرّ ليومين،. وشمل المدعوون ممثلين عن المجتمع المدني، وأكثر من 50 من كبار ضباط الشرطة المدنية الفلسطينية، ومستشارين من البعثة الأوروبية لمساندة الشرطة الفلسطينية وعدد من الجهات الدولية ألاخرى المشاركة في التنسيق.

أما الأهداف الرئيسية للمؤتمر الذي اختُتِم  اليوم الثلاثاء فقد تمثّلت في تعبئة المجتمع للمشاركة بشكل فعّال في عملية الشراكة من أجل المساعدة في حل المشاكل المجتمعية المختلفة، ودعم التطوير المستمر والاستدامة لمفهوم الشرطة المجتمعية، والإستفادة من تجارب المجتمع الدولي.

وفي كلمته الختامية، أشاد السيّد/ بو هولتسه – القائم بأعمال رئيس البعثة بنتائج المؤتمر والنقاشات المثمرة التي أثيرت بين الحضور.

وقال السيد هولتسه مخاطباً الحضور:  "ليس لدي أدنى شك في أن نتيجة مداولات الأمس ستكون لها مدخلات قيّمة في التخطيط لتنفيذ الشرطة المجتمعية في المستقبل".

هذا وشارك في تنظيم المؤتمر كل من الشرطة المدنيّة الفلسطينيّة، والبعثة الأروبيّة لمساندة الشرطة الفلسطينيّة، وفريق الدعم البريطاني في مكتب المنسّق الأمني الأميركي USSC. كما شارك في المؤتمر ممثلون عن المجتمع المدني ومنظمات دولية أخرى عاملة في فلسطين، مثل مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة DECAF، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، والوكالة الألمانيّة للتعاون الدولي GIZ.

يُذكَر أن الشرطة المجتمعية هي نهج للشراكة المنسّقة بين الشرطة والمجتمعات المحلية في المدن والقرى التي تعمل الشرطة على توفير الخدمات والحماية لها. ومن شأن الشرطة المجتمعية أن تساهم في تحسين سلامة المجتمع من خلال الحد من الجريمة ومعالجة السلوك المعادي للمجتمع.