وفد من وزارة العدل الفلسطينية في زيارة إلى هولندا حول اعتماد الخبراء العدليين

بتنظيم من بعثة الشرطة الأوروبية قام وفد من وزارة العدل الفلسطينية برحلة دراسية إلى هولندا بهدف التعرف على نظام اعتماد الخبراء العدليين الهولندي.

استمرت الزيارة أربعة أيام زار خلالها الوفد الفلسطيني بصحبة مستشارين من بعثة الشرطة الأوروبية عددًا من الإدارات من أهمها مكتب سجل الخبراء العدليين في مدينة أوتريخت حيث يقدم الخبراء العدليين وثائقهم الثبوتية ويتم اعتمادهم وتسجيل أسماءهم ضمن قائمة الخبراء العدليين بصفة رسمية. ويمكن للشرطة والنيابة والدفاع والقضاة الطلب من الخبراء إجراء التحقيقات العلمية المستقلة في القضايا الجنائية. ويعتقد خبراء بعثة الشرطة الأوروبية أن النموذج الهولندي هو الأمثل لإنشاء نظام اعتماد فلسطيني في المستقبل القريب.    

ووفقًا للقانون الفلسطيني ينبغي إنشاء قائمة للخبراء العدليين يمكن لوكلاء النيابة والقضاة عن طريقه اختيار الخبير المختص لإجراء التحقيقات العلمية وتقديم التقارير بذلك وأيضًا الإدلاء بالشهادة أمام المحكمة بشأن نتائجه العلمية في القضايا الجنائية مثل التشريح وتحليل الحمض النووي االمخدرات والسموميات والخط والمقذوفات وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك، زار الوفد الفلسطيني معهد الطب الشرعي في لاهاي الذي يضم العديد من الخبراء العدليين من اختصاصات مختلفة عدا علم النفس والطب النفسي. ومن الجدير ذكره أن المعهد يقوم على التطوير المستمر للنظام المعتمد والحفاظ على جودة خدماته كي يواكب آخر التطورات العلمية المرتبطة بعلم الجريمة ووسائل مكافحة الجريمة. ويستعين المعهد بخبراء عدليين بعد تقييمهم حيث يخضعون لتدريب تتراوح مدته من سنتين إلى اربع سنوات حسب الاختصاص بعدها يمكن للخبراء كتابة التقارير وتقديمها للنيابة والمحكمة والإدلاء بأقوالهم امام القاضي.

وفي آخر يوم من الزيارة زار الوفد الفلسطيني وزارة الأمن والعدل الهولندية واستمع لعروض تمحورت حول الوضع المالي للوزارة والصياغة التشريعية وكيفية إشراف الوزراة على عملية اعتماد الخبراء العدليين. كما تعرّف الوفد على هيكلية الوزارة والنيابة العامة خاصة في مجال الشبكات الدولية للطب العدلي واعتماد الخبراء العدليين.

وعند انتهاء الزيارة شكر الوفد الفلسطيني نظيره الهولندي على استضافتهم الطيبة مع التأكيد على أن تساهم هذه الزيارة في تحسين جودة الخبرة العدلية في الأرض الفلسطينية المحتلة.