التعريف ببعثة الشرطة الاوروبية

 

"هي بعثة تابعة إلى الاتحاد الأوروبي تعمل في الأراضي الفلسطينية"

  خلفية البعثة

كانت وما تزال بعثة الشرطة الأوروبية في طليعة الجهود الرامية إلى إحلال السلام في الشرق الأوسط، ومن ضمن أولوياتها التي تسعى إلى تحقيقها دعم الشرطة المدنية الفلسطينية في بسط القانون والنظام. وفي هذا السياق، تعتبر البعثة عنصرا هاما في تعزيز الأمن داخل المناطق الفلسطينية.

وقد باشرت البعثة مهامها في الأول من شهر كانون الثاني/يناير 2006 تحت إشراف ممثل الاتحاد الأوروبي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، وهي تعبير صادق عن استعداد قادة الاتحاد الأوروبي الذين أعربوا عنه في حزيران/يونيو 2004 وتجسيدا لرغبتهم الحقيقية في تقديم الدعم إلى السلطة الفلسطينية بغية تحمّل المسؤولية لبسط القانون والنظام عبر الارتقاء بقدرات الشرطة المدنية الفلسطينية وتمكينها من إنفاذ القانون.

صلاحيات وأهداف البعثة
 
تهدف البعثة إلى المساهمة في إنشاء قوات دائمة وفاعلة من الشرطة الفلسطينية، وتقديم المشورة إلى النظراء الفلسطينيين حول مختلف القضايا المتعلقة بمنظومة العدل الجنائي وسيادة القانون، آخذة بعين الاعتبار الملكية الفلسطينية، بما يتفق والمعايير الدولية، وبالتعاون مع برامج بناء المؤسسات التابعة إلى الاتحاد الأوروبي والتي تعقدها المفوضية الأوروبية ومع الجهود الدولية الحثيثة ضمن السياق الأوسع لقطاع الأمن، بما في ذلك إصلاح قطاع العدالة الجنائية.
  

وفقا إلى بيان صادر عن مجلس العمل المشترك في 14 تشرين ثاني/نوفمبر 2005 بشأن بعثة شرطة الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية: "بعثة الشرطة الأوروبية لتنسيق الدعم إلى الشرطة المدنية الفلسطينية هي تعبير عن استعداد الاتحاد الأوروبي دعم السلطة الفلسطينية في الإيفاء بالتزاماتها المعلن عنها في خارطة الطريق، خاصة فيما يتعلق بالأمن وبناء المؤسسات. بالإضافة إلى ذلك، يهدف الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي إلى الشرطة المدنية الفلسطينية إلى توفير الأمن إلى السكان الفلسطينين وإلى خدمة الأجندة الوطنية للسلطة الفلسطنية في تعزيز سيادة القانون".
 
 
 
 
 
 
 
الحقائق والأرقام الأساسية للبعثة